الإمساك

المؤكسدات السريعة (عملية الأيض السريعة) لديها ميل أكبر لزيادة حركة الأمعاء المتكررة والإسهال، ويرتبط انخفاض مستويات (الكالسيوم والمغنيسيوم) في حاله عملية الايض السريعة بزيادة الحركة التمعجية لعضلات الامعاء، كما أنها أيضا تحفز من نشاط الكبد بما تسببه من زيادة إفراز الصفراء (عصارة المرارة).

*ويحدث عكس ذلك في المؤكسدات البطيئة (عملية الأيض البطيئة) التي غالبا ما تكون مرتبطة بالإمساك لسبب أو أكثر من الأسباب التالية:

١- البطء في إفراز الصفراء (فالصفراء لها مفعول ملين).

٢- ضعف التوتر العضلي مما يعيق الحركة التمعجية الطبيعية لعضلات الامعاء.

٣- عدم وجود ألياف كافية في النظام الغذائي.

٤- الانخفاض العام في مستويات الطاقة يؤثر على الحركة التمعجية. *الطاقه مسؤول عنها الصوديوم والبوتاسيوم

٥- قلة الإنزيمات الهاضمة أو عدم علاج النبيت الجرثومي المعوي.

*ويعمل الإمساك على الإبطاء من عملية الشفاء من خلال إعاقة التخلص من الفضلات، حيث أنه من الأفضل حدوث حركة الأمعاء مرتين أو ثلاثة في اليوم. وغالبا ما يمكن للبرنامج الغذائي وحده علاج حالة الإمساك حتى في الحالات طويلة الأمد. وإن لم يفلح ذلك، يمكن اللجوء إلى ما يلي:

أ- تفيد المنتجات المحتوية على خلاصة صفراء الثور والفجل الأسود والكبد المجفف وحمض الديهيدروكوليك في تحسين نشاط الكبد، ويمكن أيضا أن تساهم في تخفيف حالات الإمساك المرتبطة ببطء معدل إفراز الصفراء.

ب- الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان مفيدة للعديد من الأفراد.

ج- المغنيسيوم ممتاز لحالات عديدة من الإمساك.

د- يساعد المغنيسيوم في الاحتفاظ بالماء في الأمعاء مما يعمل على ليونة قوام البراز.

ه- شرب مزيد من الماء وممارسة الرياضة وتمارين الاسترخاء تساعد في بعض حالات الإمساك.

ي- يمكن استخدام الملينات العشبية بشكل مؤقت حيث يمكن أن ينتج عنها الاعتياد وهي ليست حلاً جذرياً للمشكلة.

الإسهال

هناك عدة أسباب للإسهال منها:

– عدوى الخميرة – الالتهابات الطفيلية
– متلازمة القولون العصبي – الاضطراب النفسي
واسباب اخرى… .

ومن اولى خطوات علاج الاسهال هي:
. – تجنب تناول السكريات. – تجنب مكملات المغنيسيوم مؤقتا.
– علاج النبيت الجرثومي المعوي (هو مجموعة الميكروبات الموجودة في الجهاز الهضمي).

بعض العلاجات المساعدة للتخلص من الاسهال:

يساعد تناول (الأرز المطهي جدا والشوفان) على إيقاف حالة الإسهال،
كما أن الإنزيمات الهاضمة أو البكتين الموجود بالتفاح قد يكون من الأمور المفيدة.

علاوة على ذلك، تفيد أقراص الفحم وطين البنتونيت (Bentonite) في هذه الحالة، ولكن تجنب تناول الألياف في حالة تهيج الأمعاء. .

تحليل الشعر يكشف عن مسببات الاسهال ولكن دائما ما تتطلب فترة (الإصابة الطويلة) بالإسهال الى تحليل براز أو فحوصات طبية أخرى لتحديد السبب.

التهاب القولون

الكالسيوم والمغنيسيوم مهمين في توازن العضلات في الجسم …

الكالسيوم يقبض العضلات..
المغنيسيوم يبسط العضلات.. .

اذا ارتفع الكالسيوم عن المغنيسيوم ينتج عنه توتر عضلي في عضلات الجسم ومنها عضلات القولون …. والناتج هو التهاب القولون.
العلاج هو الابتعاد عن الاغذية التي تسبب خلل بين المغنيسيوم والكالسيوم مثل (الاجبان واللبنه) ..
ويفضل الابتعاد عن منتجات الحليب مؤقتا والاكثار من اغذيه المغنيسيوم (نزلت مصادر المغنيسيوم بهاشتاق#مصادر_المعادن )
ومصل اللبن ايضا يساعد على الموازنه بين المغنيسيوم والفسفور…