تحليل الشعر

:تحليل عينة الشعر للكشف عن المعادن والسموم في الجسم

*ما أهمية المعادن في جسم الإنسان
فد يتسائل البعض عن مدى أهمية وجود المعادن في أجسامنا والدور الرئيسي الذي تلعبة تلك المعادن في صحة الأنسان وسلامة جسمة . تعتبر المعادن من العوامل المساعدة في تكوين أنزيمات الجسم ولهذا فإنة أي خلل في نسبة وجودها في الجسم يؤدي الي مشاكل صحية جمة . ومن هنا تبين لنا مدى الحاجة لعمل فحص لخلايا الجسم المتمثل بتحليل الشعر من أجل الكشف عن معدل وجود المعادن في خلايا جسم الإنسان و التأكد من خلو الخلية من المعادن الخطرة ذات التأثير السمي خصوصا في بيئة قد فاق فيها التلوث كمية الهواء في الجو ! فإنة معرفة كل ما يدور حول صحة الإنسان قد أصبح ممكنا من خلال تحديد مدى توازن المعادن في جسمة ومدى خلوة او اصابتة بالمعادن السمية .

*الحاجة الى تحليل الشعر

ربما دار في أذهان الكثير منا ما هو السبب الذي يدعو الي الحاجة لفحص الشعر في معرفة مستوى المعادن في الجسم ؟ لقد اعتاد الناس على عمل فحص للدم في الكشف عن نقص العناصر في الجسم ولكن لسوء الحظ فإن الدم ليس وسطا خصبا لمعرفة ما إذا كانت نسبة المعادن مرتفعة أو منخفضة في الجسم وذلك لإنه الدم عبارة عن محل لعبور المعادن الي بقية أجزائ الجسم وهو بطبيعتة لا يحتمل وجود نسب عالية من العناصر في مكوناتة حتى يبقي محافظا على توازنة ما استطاع بفضل الله عز وجل . لذا فإنة الدم سيلقي بأي زيادة إلي بقية أجزاء الجسم خاصة إلي خلايا الشعر لقدرتها على تحمل الزيادات المخلة بتوازن الخلايا و الإحتفاظ بها لمدة أطول . ومن نواحي اخرى فإن فحص الدم و البول يكشف عن قراءة لحظية مؤقتة ولفترة قليلة جدا مقارنة بما يقدمة فحص الشعر من كشف وجود المعادن على مدى طويل في جسم الإنسان . فخلايا الشعر خلايا مستقرة قادرة على العيش لمدة زمنية طويلة وهي مكان مفضل للمعادن لذلك فهي تتركز فية بمعدل عشر مرات من تركيزها في الدم . وفي الحديث عن المعادن السمية فإن الدم لا يعطي مؤشر على وجود السمية في الجسم الا في حالات التسمم الحادة اما في حالة التسمم المتوسط فإن الدم يملك القدرة على طرد هذه السموم الي الخلايا الرخوية في الجسم ومنها خلايا الشعر حيث انها ستكون اقل إضرار بالجسم فسبحان الخالق البديع .

* المعادن التي يكشف عنها تحليل الشعر
في تحليل الشعر (HTMA) تتوفر لنا قراءة ترسبات المعادن خلال ثلاث اشهر الاخيرة وهي الفترة التي يظهر فيها نمو الشعر الجديد، ويتم من خلال تحليل الشعر الكشف عن المعادن الاساسية في الجسم وهي المعادن الكبيرة كالكالسيوم والمغنيسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والفسفور واحياناً الكبريت . ويشتمل الفحص ايضاً على معرفة مستويات المعادن الضرورية الاخرى كالزنك والحديد والنحاس والمنجنيز والكروم والسيسلينوم وغيرها. بالاضافة الى الكشف عن تحليل المعادن السامة كالزئبق والرصاص والنيكل والالمينيوم والزرنيخ والكادميوم وغيرها من المعادن السامه التي تهدد صحة الانسان وسلامة خلاياة.

*الفائدة المرجوية من تحليل الشعر
الآن لا بد من معرفه ما المستفاد من معرفه نسبة المعادن في الجسم ؟تحليل خلايا أو أنسجه الشعر يختلف عن تحليل الدم والبول وغيره من التحاليل بالرغم من اهميه هذه التحاليل الا ان تحليل الشعر يتميز بقدرته على الكشف عن حقائق في الجسم لا نستطيع كشفها من خلال باقي التحاليل . يتم من خلال تحليل المعادن بواسطه خلايا الشعر معرفة نوع الأيض أي التمثيل الغذائي في الجسم ومدى جودته من حيث سرعة التمثيل أو بطئه وتوجيه التوصيات اللازمة في اصلاح أي مشاكل تواجه التمثيل الغذائي . ومما يكشفه تحليل الشعر هو معدل الطاقة في جسم الإنسان . فإن طاقة الجسم هي المؤشر الممتاز للصحة فوجود خلل في هذه الطاقه من شأنه احداث خلل كبير في عمليات الجسم الحيوية ونشاط الاعضاء الداخلية مما يحدد مدى جودت العمليات داخل جسم الإنسان. ولذلك يتضح مدى اهمية تحليل الشعر في الكشف عن سبب انخفاض الطاقة في الجسم او زيادتها من خلال النظر الى نسبة التوازن ما بين المعادن المسؤولة عن طاقة الجسم . ولتحليل الشعر ايضاً قدرة مميزة لمعرفة مدى سلامة وصحة الغدد كالدرقية والكضرية وايضاً بعض الهرمونات كهرمونات المبايض حيث انها تعطي مؤشر ممتاز في التأكد من سلامة الأعضاء الداخلية . وبالإمكان الكشف عن نقص السكر في الدم بسرعة من خلال تحليل الشعر وينبغي على من يشك بإصابته بمرض السكر عمل تحليل الشعر للكشف عنه . ومعرفة ما اذا كان السكر من النوع الاول او الثاني ففي الغالب يمكن علاج السكر من النوع الثاني وبعض انواع السكر من النوع الاول من خلال انظمة غذائية من دون الحاجة الى تناول العقاقير الطبية وغيرها . ويتم من خلال تحليل معادن الشعر الكشف عن اغلب المعادن السامه حيث ان لا يوجد حتى الآن فحصاً يكشف بدقة عن جميع المعادن السامه بالجسم غير ان تحليل الشعر قد يفي بالغرض ومن خلال معرفة السموم الموجودة في الجسم يعطى المريض نظاماً غذائياً لإزالة تلك السمية. ويمكن ايضاً الكشف عن المراحل المبكرة للعديد من الأمراض من خلال هذا التحليل مما يساعد من تدارك علاج المرض قبل فوات الاوان فأحياناً تكون الأعراض ليست مؤشراً جيداً على وجود المرض في الجسم .

*للأهمية
تحليل الشعر ليس مقتصراً على ذلك فحسب فقد أظهر هذا التحليل نجاحه الباهر في الكشف عن الأمراض العقلية والمشكلات النفسية والعاطفية التي يعاني منها الإنسان فلقد تم التعرف على أكبر مسببات الأمراض والمشاكل النفسية من خلال ملاحظة الخلل في توازن بعض المعادن المسؤولة عن العاطفة والتفكير، ومن أهم هذه الأمراض الشائعة : التوتر والقلق والخوف والاكتئاب والذعر ومشكلة التوحد والأرق والوسواس القهري والانفصام والعديد من الأمراض التي تبين من خلال تحليل معادن الشعر بأن علاجها لا يحتاج إلى كل هذا العناء والمشقة والتكاليف.

*ما السبيل إلى تحقيق التوازن الغذائي في الجسم؟

الحصول على صحة جسدية ونفسية ليس امراً مستحيلاً فكل ما يحتاجه الجسم توازن المعادن الغذائية في خلاياه وأنسجته فبالتالي أعضائه و لتحقيق هذا التوازن لابد من معرفة معدلات الزيادة والنقص في كل معدن من معادن الجسم ومحاولة التقليل من الفجوة بين مستويات المعادن لإعطاء كل معدن حقه لممارسة مهامه على اكمل وجه واعادة التوازن الى كيميائية الجسم . فالغرض من هذا التوازن ليس فقط في سبيل التشخيص او علاج مرض متمثل بحالة فيزيائية او نفسية انما هو تحقيق افضل ما يمكن للجسم القيام به من عمليات حيوية تحافظ على سلامته وتحصنه من هجمات الامراض وتبقيه دوماً على افضل حال .